حين تتوالى مشاهد الأطفال القتلى في أي صراع حربي، يقتضي طرح تساؤل عن احتمال ارتكاب جرائم حرب من دون أي إمهال. وحين تزداد نسبة الأطفال القتلى، يصبح القول بارتكاب جرائم حرب أمراً شبه مؤكد. وبالطبع، لا تنحصر المسائل القانونية في غزة بجرائم الحرب، فهي تتصل أيضاً بالحقوق التي تهدف هذه الجرائم الى قمعها، وفي مقدمتها، حق المقاومة لانهاء الحصار والاحتلال. وفي ظل التلعثم الإعلامي في وصف الأشياء بأسمائها والذي وصل أحيانا الى مساواة الضحية بالجلاد، برز المصوّر المنتج من الشابOmar Albach  تحت عنوان: hug a terrorist. طفلتان تلبسان كوفية فلسطينية وتشرحان للمارة في أحد شوارع تورنتو أن إسرائيل تقتل أطفال غزة تحت غطاء حربها ضد الإرهاب، لينتهي اللقاء دوماً بالعناق. بدورها، تحضن المفكرة القانونية هاتين الطفلتين ومعهما جميع أطفال غزة (المحرر).

نشر في العدد التاسع عشر من مجلة المفكرة القانونية

رسم رائد شرف