تدعوكم "الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان المتضمنة لجنة الوقاية من التعذيب" ومجموعة من المنظمات الوطنية والدولية للمشاركة في مؤتمر صحافي تحت عنوان:

 

"أول حقوق الإنسان، مكافحة اللاتسامح والكراهية: ماذا بعد إلغاء حفل مشروع ليلى؟"

 

خلال الأسبوعين الأخيرين، شهدنا استعراضا غير اعتيادي، شابه كم هائل غير مسبوق من اللاتسامح والكراهية بحق فرقة غناء لبنانية "مشروع ليلى". ولم يكن الاستعراض خطابيا وحسب، بل انتقل إلى مستويات أكثر خطورة من بث الشائعات وتشويه الحقائق بحق الفرقة وتهديد أعضائها والتحريض ضدهم فضلا عن إصدار أحكام إدانة بحقهم والسعي إلى تنفيذها، كل ذلك في الشارع باسم الدين وبمعزل عن القضاء والدولة. وقد انتهى هذا الاستعراض إلى نتيجة خطيرة قوامها إلغاء حفلة مقرره في مهرجانات بيبلوس الدولية، كل ذلك من دون أن تحرك الدولة ساكنا. تعليقا على هذه الأحداث واستشرافا لما يقتضي حصوله منعا لتكرارها، تدعوكم الجهات الناظمة لمؤتمر صحافي للإعلان عن الخطوات المستقبلية لوضع الدولة بأجهزتها كافة أمام مسؤولياتها في هذا المضمار.

 

المنظمات الوطنية والدولية المشاركة: المفكرة القانونية، كلنا إرادة، الجمعية اللبنانية لديمقراطية الانتخابات، مؤسسة سمير قصير، نواة للمبادرات القانونية، زقاق الثقافية، مؤسسة مهارات، سميكس smex، المؤسسة العربية للحريات والمساواة، منظمة العفو الدولية، بيروت مدينتي، ألف. 

 

التاريخ: الجمعة 2 آب، الساعة 11 ونصف ظهرا.

المكان: مركز المفكرة القانونية، بدارو.