محمد العفيف الجعيدي

قاضٍ تونسي



ملفات الفساد المالي ضمن منظومة العدالة الانتقالية: استحقاق ثوري مهدد بالإنكسار

عشية الثورة، كان ثمة قناعة عامة بتورط أسرة زين العابدين بن علي والأسر المتصاهرة معه والمقربين منه في العديد من أعمال الفساد المالي، منها استعمال نفوذهم السياسي في تحصيل عمولات على عديد الصفق...المزيد >>

من دائرة المحاسبات إلى محكمة المحاسبات: تطور اصطلاحي وفعل مؤسس

عرّف الفصل 57 من دستور غرة جوان 1959 دائرة المحاسبات باعتماد معيارين أولهما هيكلي وثانيهما وظيفي. فقد نصّ أنها تُكوّن مع المحكمة الإدارية "مجلس الدولة" وأنها تتولى "مراجعة حسا...المزيد >>

قرار مميز لهيئة النفاذ للمعلومة التونسية: على المجلس الأعلى للقضاء الالتزام بالحق في النفاذ للمعلومة

أعلن مجلس القضاء العدلي بتاريخ 25-05-2018 جملة من المعايير التي ذكر أنه سيعتمدها في إعداده للحركة القضائية للسنة القضائية 2018-2019. واجهت تلك المعايير في فروعها المتعلقة بإسناد الخطط الوظيف...المزيد >>

القاضية التونسية تشارف التناصف في أفق 2021: وللمرة الأولى، رئيسة لمحكمة استئناف تونس

يوم 03-07-2019، رشح مجلس القضاء العدلي القاضية رفيعة نوار لشغل خطة الرئيسة الأولى لمحكمة الاستئناف بتونس وهي من الخطط القضائية السامية. ويعدّ هذا الترشيح سابقة هامة في القضاء العدلي التونسي ...المزيد >>

وزير داخلية تونس السابق يحضر ويعتذر: اعتذار تمهيداً لمصالحة أم لمسار بديل للعدالة الانتقالية؟

"..أنا أتعاطف معهم ..أنا على أساس المسؤولية المعنوية وبصفتي كنت وزيرا للداخلية أعتذر منهم..". كان هذا ما قاله عبد الله القلال الذي يُنسب له الانتهاك لعائلة الضحية كمال المطماطي الذ...المزيد >>

المدارس اليهودية في تونس: سؤال حول قيم الجمهورية

تداول الإعلام التونسي نهاية الشهر الخامس من سنة 2019 خبر افتتاح كبير أحبار تونس لمدرسة تعليم ديني بجزيرة جربة ستؤمها الفتيات اليهوديات دون سواهن. وأكدت مصادر الخبر أن تلك المدرسة "ستدرس...المزيد >>

هيئة الحقيقة والكرامة في تونس: قراءة في تقرير المهمة الرقابية لدائرة المحاسبات

نشرت بتاريخ 30-04-2019 دائرة المحاسبات تقريرا مهمة خاصة تولاها فريق رقابي من قضاتها موضوعه هيئة الحقيقة والكرامة. وبدا هذا التقرير وثيقة هامة في تقييم عمل تلك الهيئة. وأكد التفاعل الإعلامي ا...المزيد >>

ضحايا براكة الساحل، ثماني سنوات بعد الثورة: الأفق يضيق والعدالة تتعثر

بتاريخ 23-05-1991، عقد وزير الداخلية التونسي آنذاك عبدالله القلال ندوة صحفية خصصها لإعلان نجاح المصالح الأمنية لوزارته في الكشف عن مخطط انقلابي قاده ضباط عسكريون[1]. تحدث الوزير المزهوّ بنصر...المزيد >>

اقرأ أكثر