بـ16 تشرين التاني طاف مجرور الرملة البيضا. تمّ تحميل المسؤولية لأوتيل الإيدن باي ووعدونا المسؤولين بتحقيق سريع وشفاف لمحاسبة الفاعلين. هيدا المشروع عنده تاريخ كبير من المخالفات والدعوى ضده بعد ما انتهت. شو صار فيها ووين علقانة اليوم؟ التفاصيل كلها بهيدا الفيديو. لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع اضغطوا على الرابط أدناه:

https://bit.ly/2G1YprJ