قامت فرقة "كايروكي" بطرح ألبوم جديد على موقع يوتيوب، بإسم "أبناء البطة السودا" قامت فيه بنسخ مقطع من أحد أغاني "أم كلثوم" وتحديدا مقطع "كان لك معايا" من أغنيتها "أنساك" بنفس اللحن والكلمات والصوت الأصلي للأغنية1، وقامت الفرقة بتحويرها وذلك بابتكار توزيع مختلف للآلات الموسيقية2. وهو ما استتبعه تقدم الهيئة الوطنية للإعلام ببلاغ للرقابة على المصنفات الفنية تتهم فيه الفرقة الغنائية بانتهاك حقوق الملكية الفكرية لأغنية "أنساك" لأم كلثوم3، بصفتها صاحبة الحق في الأغنية.

ولكن المفارقة أن الرقابة على المصنفات الفنية قامت بإحالة الشكوى إلى المجلس الأعلى للإعلام تطالبه باتخاذ اللازم4، وهو الأمر الذي يدلل على التخبط في ما يخص الجهة المسؤولة عن حماية الملكية الفكرية في مصر، كما يُعد أول تطبيق لصلاحيات المجلس الخاصة بحقوق الملكية الفكرية. فالمادتين 69 و70 أعطت للمجلس الحق في حماية الملكية الفكرية وضمان التزام الوسائل والمؤسسات الإعلامية والصحفية بذلك. واستنادًا على هذه المواد، أصدر المجلس القرار رقم 18 لسنة 2019 بشأن ضوابط أداء التعويض المالي لانتهاك حقوق الملكية الفكرية في مجالي الصحافة والإعلام.

ولكن، مع إحالة الشكوى بخصوص "كايروكي" إلى المجلس يطرح سؤال حول حدود اختصاص المجلس، فمن المفترض أن تتوقف حدود اختصاصه عند الوسائل الإعلامية والصحفية. فإذا على أي أساس يقوم بالتحقيق في هذه الواقعة؟ بالإضافة إلى ذلك، تثير هذه الحادثة تساؤلات حول مدى حماية حقوق المؤلف في مايخص الأعمال الموسيقية في القانون المصري؛ وإلى أي مدى يتواكب هذا القانون مع التطورات الحالية المتعلقة بالإنتاج الموسيقي؟

 

من يحمي الملكية الفكرية الموسيقية؟

وزارة الثقافة هي الجهة الحكومية المعنية بحماية حقوق المؤلف في مجال الموسيقى، وذلك من خلال الادارة المركزية للرقابة على المصنفات السمعية والسمعية البصرية، وإدارة التفتيش بإدارة الإنتاج الثقافي. ولكن ليس لها توقيع الجزاء بشكل مباشر على من ينتهك هذه الحقوق، وكذلك جمعية المؤلفين والملحنين، ولكن هو حق المحكمة الاقتصادية، كما سنوضح. ولكن إحالة الشكوى إلى المجلس الأعلى للإعلام يثير تساؤلات حول كونه سيصبح جهة جديدة لحماية الملكية الفكرية وحدود اختصاصاته.

  • هل يعطي قرار 18 لسنة 2019 الحق للمجلس الأعلى للإعلام بالتحقيق مع كايروكي؟

في 2018، تم تشكيل لجنة الملكية الفكرية بقرار من المجلس الأعلى للإعلام5؛ تختص اللجنة بدراسة وفحص الطلبات المقدمة لاستخراج الترخيص بإستخدام المصنفات الفنية المملوكة للغير، وتقدير المبلغ المالي المناسب، ودراسة وفحص الطلبات المقدمة للتراث الذي انقضت مدة حماية ملكيته الفكرية، وأي مواضيع يحيلها إليها رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام6. نلاحظ أن اللجنة غير مختصة بإجراء تحقيقات على مخالفات إنتهاك حماية حقوق الملكية الفكرية، ولكن اختصاصها يتوقف عند حد التراخيص بإستعمال أعمال الغير المحمية بقانون حماية الملكية الفكرية. ولكن إطلاق اختصاصها في أي مواضيع تحال إليها من المجلس الأعلى للإعلام يطلق الاختصاص النوعي والزمني للجنة الملكية الفكرية وهو ما يجافي المنطق القانوني الذي يفترض انضباط النص وأحكامه بحيث يحدد نوع معين للحق المراد حمايته نطاق زمني محدد. على الرغم من الخلفية القانونية التي تسمح للجنة الملكية الفكرية بالتحقيق إلا أن هذه اللجنة لا يتعلق عمل أي من أعضائها الخمس بالأعمال الإبداعية. وعلى الرغم من ذلك نجد قرار المجلس الأخير بشأن ضوابط أداء التعويض المالي الذي سبق وأن ذكرناه، يعطي صلاحيات أوسع للمجلس تعطيه الحق في الرقابة على كافة الأعمال المنشورة في الوسائل الإعلامية المختلفة ولم تستثني الأعمال الإبداعية بشكل عام ولاسيما الموسيقية.

في حالة تم التحقيق مع كايروكي من جانب المجلس الأعلى للإعلام وهو أخر من أُحيلت إليه مشكلة المقطع الغنائي من أغنية "أم كلثوم"، سيكون من حق المجلس طبقا للمادة الأولى من القرار رقم 18 لسنة 2019 أن يحدد التعويض المالي المناسب للطرف الذي انتهكت حقوق ملكيته الفكرية، وهو التليفزيون المصري الذي يمثله الهيئة الوطنية للإعلام بحسب إدعاؤه، وإلا أصبحت الحقوق لورثة شاعر وملحن أغنية "أنساك" لأم كلثوم، ولم يوضح القرار كيفية التظلم من هذا القرار.

  • دور القضاء في منازعات الملكية الفكرية الموسيقية

كما أشرنا فإن للمجلس الأعلى للإعلام الحق في مجازاة فرقة كايروكي بالتعويض. ولكنه لا يملك الحق في وقف الألبوم؛ إذ أن للقاضي فقط حق وقف نشر أي ألبوم موسيقي7، طبقا للمادة 4 من قانون إنشاء المحاكم الاقتصادية في مصر. ف"المحكمة الاقتصادية" تختص وحدها دون غيرها بنظر منازعات إنتهاك حقوق الملكية الفكرية. وطبقا للمادة 181 من قانون حماية حقوق الملكية الفكرية المصري رقم 82 لسنة 2002 يعاقب القانون على إنتهاك حقوق المؤلف بالحبس لمدة تصل إلى 3 سنوات وغرامة تصل إلى 10 الف جنية.

عادة يلجأ من تم إنتهاك حقوق ملكيته الفكرية إلى طرق ودية لتسوية المشكلة، يرجع ذلك لأسباب تتعلق بإرتفاع تكاليف المحاكمة من تكاليف إجراءات رفع الدعوى بالإضافة إلى أتعاب التمثيل القانوني وطول أمد التقاضي. كما أنه هناك صعوبة للحصول على نتائج سريعة لوقف العمل الموسيقي في حالة اللجوء إلى المحكمة.


 

حق كايروكي في سياسة الاستخدام العادل واعتبار مصنفهم الجديد "مصنف مشتق"

طبقا للمادة 138 من قانون حماية الملكية الفكرية، فإن المصنف المشتق هو: "المصنف الذي يستمد أصله من مصنف سابق الوجود كالترجمات والتوزيعات الموسيقية وتجميعات المصنفات بما في ذلك قواعد البيانات المقروءة سواء من الحاسب أو من غيره، ومجموعات التعبير الفلكلوري ما دامت مبتكرة من حيث الترتيب أو اختيار محتواها". وبالتالي، هي كل تغيير يحدث على العمل الموسيقي الأصلي، فالعمل الإبداعي الموسيقي الأصلي هو الذي لم يأخذه صاحبه من أي عمل موسيقي آخر، أما الأعمال المشتقة فهي تحويرات المصنفات الموسيقية، مشتقة من الأصل8، وفي حالة ثبوت إبداع العمل الموسيقي المُشتق دون موافقة أصحابه يكون في هذه الحالة تقليدًا يعتبر صاحبه منتهكًا لحقوق الملكية الفكرية9.

وبالتالي،السؤال هنا، هل يمكن اعتبار ما قامت به فرقة كايروكي يندرج تحت تعريف "المصنف المشتق" أم لا؟ .

تتغلغل أعمال ام كلثوم في وجدان الشعب المصري، وترتقي من كونها نغمات طربية لشاهد ومعبر عن آلام هذا الشعب، وكوبلية "كان لك معايا" يمثل في اغنية "فرقة كايروكي" حنين بصوت أم كلثوم، فتبدأ الاغنية بانتقادات حادة لخطاب الدولة ونشرها آمال كاذبة بغد أفضل، واستخدامها للفنانين كأداة لهذا التوجه، ثم يأتي صوت أم كلثوم بذلك الشطر الذي استخدمه شباب الثورة لفترة طويلة دلالة على حنينهم لأيام الثورة والأمل في التغيير" كان لك معايا .. أجمل حكاية .. في العمر كله"، بمزيج بين صوت ام كلثوم وموسيقى الكترونية تجعل من المقطع مثيرا وفريدا، لا يمكن فيه اجتزاء كلمات والحان الاغنية الاصلية بدعوى أن هناك اقتباس أو نسخ. كل هذا يجعل ارتباط الأُذن بأغنية كايروكي مستقل في مذاقه وجودته وإحساسه دون إجراء مقارنة غير منطقية بأغنية أم كلثوم ويجعلها بالمفهوم القانوني عمل مشتق، يجب أن تفرد له الدولة الحماية.

إعتبار "كان لك معايا" عمل مشتق لا يزال معلق على موافقة أصحاب الحق المالي، إذا فلابد أن يقترن قرار القضاء بأحقية "كايروكي" في حماية مصنفهم ودون موافقة صاحبة، وارتكازها في هذه الحالة سيكون على روح القانون ومواد الدستور الحامية للإبداع وكونه المصلحة الأولى بالرعاية، وكذا حق الجمهور في التنوع الثقافي، حيث أن العمل الفني الأصلي غير مقدس، وتحويره هو إثراء للحياة الثقافية التي هي حق أصيل للمواطن. في نفس السياق كان من الأولى أن نقرأ أخبار عن تواصل نقابة المهن الموسيقية مع الفرقة سعيا للحل الودي كما ألزمها القانون بحماية مصالح الموسيقيين، وكان على جهات الدولة كذلك السعي للحل الودي كما ألزمها الدستور في المادة 67 بتشجيع ورعاية المبدعين، إلا أن ما نجده من الدولة والنقابات الفنية كافة هو مراعاة لتحقيق الدولة لمكاسب مالية على حساب المبدعين.


 

المعايير الدولية لحماية الحقوق المالية لأصحاب الأعمال الموسيقية

اتفاقية برن الصادرة عام 1886 هي الاتفاقية الأساسية لحماية المصنفات الأدبية والفنية، وصدرت في عام 1886 وتم تعديلها عدة مرات آخرها في عام 197910. وانضمت مصر إلى الاتفاقية في 2 مارس 1977 ودخلت حيز النفاذ في 7 يونيو 111977، حيث أصبح لها قوة القانون وفقًا للدستور المصري12.

تعطي إتفاقية "برن" حق الانتفاع بالأعمال الموسيقية المشمولة بالحماية بدون تصريح مالك الحق، وبدون دفع مقابل مالي للانتفاع، وهو ما يعرف "بالانتفاع المجاني"، ويعطي الحق في النسخ و الاقتباس، وهو ما قامت به فرقة "كايروكي" في لحن وكلمات وصوت المغني. كذلك تنص الاتفاقية على أنه : " يسمح بنقل مقتطفات من المصنف الذي وضع في متناول الجمهور على نحو مشروع، بشرط أن يتناسب ذلك وحسن الاستعمال". والمقصود ب"حسن الاستعمال" طبقًا للمادة العاشرة من الاتفاقية هو: "أن يكون في الحدود التي يبررها الغرض المنشود". أيد ذلك أحكام المحاكم المصرية التي حددت القواعد التي تحكم حق المؤلف وكيفية الاقتباس من المؤلفات المحمية، ومن هذه القواعد قاعدة وجوب الاقتصاد في الاقتباس وإلا عد ذلك مخالفاً للقانون ، وأن يكون النسخ في الحدود المعقولة ، وألا يتجاوز الغرض منه.13إذا فإن ثبت أن إستخدام فرقة كايروكي كان مع إستعمال حسن يكون ذلك مانعا من عقابهم طبقا لاتفاقية برن التي أصبح لها قوة القانون المصري.

اما عن الاستخدام العادل أو حق إستخدام عدد معين من الثواني أو "الموازير" الموسيقية لكافة الأغراض، هناك إدعاءات بأنها تكون 4 موازير موسيقية أو 7 ثواني من العمل الموسيقي، في مقابل ادعاءات أخرى توضح أنها أساطير ليس لها صحة في القوانين أو أحكام المحاكم14، يبدو أن القانون المصري لم يعتمد أيا من هذه الحدود كحد أدنى مسموح بالتعامل فيه وحمى المنتج الفني بالكامل.
 


 

 

1 حساب فرقة كايروكي الموسيقية على موقع YouTube، اغنية كان لك معايا، 21 مارس 2019.

https://www.youtube.com/watch?v=ixeWiRGspM0

2 احمد حسين صوان، الوطن، فريق "كايروكي" مهدد بالحبس.. وجمعية المؤلفين: تشويه لتراث أم كلثوم، 25 مارس 2019.

3 السيد غنيم، فيتو، ماسبيرو يقاضي «كايروكي» بسبب استغلال «أنساك» لأم كلثوم، 25 مارس 2019.

4 أحمد البهنساوي، الوطن، المصنفات الفنية تشكو "كاريوكي" لـ"الأعلى للإعلام" بسبب "البطة السوداء"، 2 ابريل 2019.

5 مينا غالي، المصري اليوم، «الأعلى للإعلام» يُشكل لجنة لحماية الملكية الفكرية ويعيد تشكيل لجنة التراخيص، 27 يونيو 2018.

6 محمد السيد، اليوم السابع، "الأعلى للإعلام" يشكل لجنة لحماية الملكية الفكرية.. تعرف على اختصاصتها، 27 يونيو 2018.

7 قانون حماية الملكية الفكرية المصري رقم 82 لسنة 2002، المادة 179:

"لرئيس المحكمة المختصة بأصل النزاع، بناء على طلب ذي الشأن، وبمقتضى أمر يصدر على عريضة، أن يأمر بإجراء أو أكثر من الإجراءات التالية أو غيرها من الإجراءات التحفظية المناسبة, وذلك عند الاعتداء على أي من الحقوق المنصوص عليها في هذا الكتاب:

1- إجراء وصف تفصيلي للمصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو البرنامج الإذاعي.

2- وقف نشر المصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو البرنامج الإذاعي أو عرضه أو نسخه أو صناعته.

3- توقيع الحجز على المصنف أو التسجيل الصوتي أو البرنامج الإذاعي الأصلي أو على نسخة وكذلك على المواد التي تستعمل في إعادة نشر هذا المصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو البرنامج الإذاعي أو استخراج نسخ منه بشرط أن تكون تلك المواد غير صالحة إلا لإعادة نشر المصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو البرنامج الإذاعي.

4- إثبات واقعة الاعتداء على الحق محل الحماية.

5- حصر الإيراد الناتج عن استغلال المصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو البرنامج الإذاعي وتوقيع الحجز على هذا الإيراد في جميع الأحوال.

ولرئيس المحكمة في جميع الأحوال أن يأمر بندب خبير أو أكثر لمعاونة المحضر المكلف بالتنفيذ، وأن يفرض على الطالب إيداع كفالة مناسبة.

ويجب أن يرفع الطالب أصل النزاع إلى المحكمة خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ صدور الأمر وإلا زال كل أثر له."

8 رسالة ماجستير، بشيخ فاطمة الزهراء، المصنفات المشتقة من الأصل في قانون الملكية الأدبية والفنية، جامعة وهران، الجزائر، 13 أكتوبر 201، ص30.

9 رسالة الماجستير السابقة، ص154.

10 راجع نص الاتفاقية.

11 راجع: المنظمة العالمية للملكية الفكرية، الأطراف المتعاقدة في اتفاقية برن لحماية المصنفات الأدبية والفنية.

12 دستور جمهورية مصر العربية الحالي الصادر في 2014، المادة (93):

"تلتزم الدولة بالاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي تصدق عليها مصر، وتصبح لها قوة القانون بعد نشرها وفقاً للأوضاع المقررة."

13 حكم المحكمة الإدارية العليا | الطعن رقم 40665 لسنة 54 قضائية بتاريخ / 22-2-2009.

14 ELIZABETH RAYNE, Legal zom, How Long Can a Sample Be Before You Need Copyright Permission?