بتاريخ 4/7/2019 انعقدت جلسة جديدة أمام محكمة الجنايات في بعبدا برئاسة القاضي محمد بدران في قضية مقتل ريبيكا دايكس التي تعرف بجريمة "أوبر". وكانت هذه الجلسة مخصصة للمرافعة بعد أن تأجلت الجلسة الأخيرة التي عقدت بتاريخ 20/6/2019  وذلك بسبب تغيب وكيل المتهم طارق حوشية المحامي أنطوان نعمة لأسباب صحية. وللمرة الثانية تؤجل جلسة المرافعة لكن هذه المرة بسبب عدم سوق المتهم الحوشية وقيل أن السبب يعود إلى نقص في سيارات القوى الأمنية. وفيما تتكرر أحداث عدم سوق المتهمين والمدعى عليهم المحتجزين إلى المحكمة، فإن حدوث هذا الأمر في هذه القضية التي تعد إحدى اخطر جرائم القتل، إنما يكشف حجم الخلل في هذا المجال، والذي نضعه برسم وزارة الداخلية المسؤولة عن إدارة السجون. 

وللتذكير، تعود هذه القضية إلى تاريخ 16/12/2017 حيث عثر على ريبيكا دايكس (30 عاما) جثة مرمية على طريق المتن السريع. وبالكشف على جثتها، تبيّن أنها تعرضت للاغتصاب ومن ثم تمّ خنقها حتى الموت. وبتاريخ 18/12/2017، تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي من إلقاء القبض على المتهم ويدعى طارق حوشية وهو سائق تاكسي لبناني يعمل مع شركة "أوبر". وقد تبين أن دايكس هي من الجنسية البريطانية وتعمل كمديرة برامج لدى هيئة التنمية الدولية في السفارة البريطانية منذ كانون الثاني 2017 في بيروت. وبتاريخ 24/1/2019 تم استجواب المتهم أمام محكمة الجنايات في بعبدا، حيث أقر بجريمته رغم أنه بقي مصراً أنه لا يذكر تفاصيل ما جرى معه في ذلك اليوم. وبتاريخ 23/5/2019 تم استجواب شهود الحق العام، حيث أكد النقيب سامر حنين الذي سبق أن استجوب المتهم، أنه كان بكامل وعيه أثناء استجوابه، وأنه لم يكن تحت تأثير أي نوع من المخدرات، وأنه أقر بفعلته فور مواجهته بالأدلة المادية.

أما صاحب السيارة طارق ضو، فأبرز ما قاله أن أحداً لم يستخدم السيارة ليلة حصول الجريمة سوى المتهم، وأنه قام بتسليمه السيارة متأخرا ساعة على الأقل عن الموعد المتفق عليه عادة ولكن لم تبدُ عليه أية ملامح ارتباك وأن السيارة كانت نظيفة.

 

وقائع الجلسة السريعة

في جلسة أمس، حضر وكيل والد الضحية "فيليب دايكس" المحامي أنطوان أبو ديب وحيداً. كما حضر عن السفارة البريطانية زميل "دايكس" الذي يواظب منذ البداية على حضور الجلسات. كذلك حضرت المحامية "فانا موراني" عن السفارة البريطانية عوضاً عن المحامية تاتيانا حمية التي تغيبت بداعي السفر. ولم يحضر أي شخص من اسرة المغدورة.

وعلى الرغم من وضعه الصحي حضر المحامي أنطوان نعمة من المستشفى إلى قصر عدل بعبدا إلاً أنه لم يصعد السلالم بعدما علم بأن موكله لم يأتِ.

وفي ظل غياب الحوشية أرجئت الجلسة إلى موعد جديد حدد بتاريخ 9/7/2019

 

 

  • مقالات ذات صلة:

جريمة أوبر في بيروت:غياب وكيل المتهم يعرقل الجلسة

جريمة أوبر في بيروت: المتهم لا يذكر شيئاً ووالد الضحية مناهض للإعدام

 إرجاء جريمة "أوبر" للمرافعة