أسامة عثمان

صحافي متدرب في المفكرة القانونية في تونس



روضة العبيدي للمفكرة: رصد 1313 حالة إتجار بالأشخاص هو نتيجة ارتفاع الوعي لدى الضحايا في تونس

رغم مرور ما يناهز القرنين على إصدار أحمد باي أول وثيقة رسمية بتاريخ 23 جانفي 1846 لتجريم الرق والعبودية والمتاجرة بالأشخاص، إلا أن هذه الظاهرة ما تزال حاضرة في المجتمع التونسي، لتفرض متغيرات...المزيد >>

الإضراب في حقل نوارة: ما وراء العناوين المضللة

مع بداية العدّ التنازلي لانتهاء مهامه على رأس الحكومة، سارع يوسف الشاهد يوم 5 فيفري الجاري لتدشين حقل الغاز «نوارة» بمحافظة تطاوين في جنوب البلاد التونسية للتسويق له كأحد إنجازات...المزيد >>

بعد إضراب عمال بلدية تونس: أكداس القمامة تملأ شوارع العاصمة

غياب أعوان النظافة عن شوارع العاصمة ليومين فقط بعد انطلاق إضرابهم الذي بدأ في 25 جانفي الجاري، كان كافيا كي تجتاح أكوام النفايات معظم الأنهج والأزقة مخلفة مشهدا مقززا لأكداس القمامة وانتشار ...المزيد >>

وفاة جريح الثورة التونسية طارق الدزيري: الوجه المأساوي لانتكاسة مسار العدالة الانتقالية

في مشهد سريالي عرى بفظاعته الوجه الأسود للخطابات الممجوجة التي اعتاد السياسيون تكرارها، جاء خبر وفاة جريح الثورة طارق الدزيري يوم السبت 18 جانفي 2020، مخلفا وراءه استفهامات حول مدى نجاعة مسا...المزيد >>

ذكرى الثورة التونسية بين من صنعتهم ومن صنعوها

طيلة تسع سنوات، احتفظ تاريخ 14 جانفي برمزيته كلحظة ميلاد مرحلة جديدة من تاريخ تونس، وتحول شارع الحبيب بورقيبة منذ ذلك التاريخ إلى قبلة الاحتجاجات التي لم تنقطع منذ سنة 2011. لكن الأزقة والأح...المزيد >>

تطاوين تحتج مجددا وبقوة: مماطلة الحكومة في تطبيق اتفاق الكامور

تحت شعار "الرخ لا" انطلق اعتصام أهالي محافظة تطاوين جنوب البلاد التونسية منذ ما يناهز الشهر. احتجاجات ترجع إلى الواجهة من جديد بعدما شهدت المحافظة موجة تحركات كبرى خلال سنة 2017، و...المزيد >>

يوسف الشريف للمفكرة: تونس تجد نفسها في قلب رحى الصراع في ليبيا

بعد موافقة البرلمان التركي اليوم 2 جانفي 2020 بأغلبية ساحقة بلغت 325 صوت على مذكرة تفويض رئاسية لإرسال قوات تركية إلى ليبيا دعما لرئيس حكومة الوفاق فائز السراج، وجدت تونس نفسها في قلب رحى هذ...المزيد >>

"حكومة الخط الثوري" تتبخر بعد فشل المشاورات في تونس: دعوات لتشكيل حكومة كفاءات مستقلة

بعد شهر ونصف تقريبا من المشاورات مع عشرات الشخصيات وممثلي الأحزاب، وصل مسار المفاوضات حول تشكيل الحكومة التي سيترأسها الحبيب الجملي إلى طريق مسدودة مع حزبي حركة الشعب والتيار الديمقراطي إضاف...المزيد >>

اقرأ أكثر