بشير مصطفى



الحراك الطلابي في الشمال... نبض الثورة وإستمراريتها

لم يبالغ الطلاب عندما قالوا إنهم نبض الثورة وعامودها الفقري. هذا الحديث الذي كان بمثابة الفرضية، جاءت التطورات لتؤكده. ففي الأيام الماضية، ومع غياب الطلاب عن التحرّكات عاشت ساحات الثورة شيئا...المزيد >>

معرض رشيد كرامي... مخيّم برعاية السلطة؟

هل تحوّل الطرابلسيون لاجئين في وطنهم؟ سؤال تبادر إلى الأذهان مع مشهد عشرات العائلات المؤلّفة بغالبيتها من النساء والأطفال تفترش أرض معرض رشيد كرامي الدولي. فهذه العائلات فقدت مساكنها كما تقو...المزيد >>

المنية تدفع ضريبة الكهرباء... دم وعتمة

إلى أوتستراد المنية الدولي، نزل أبناء المدينة بأعداد كبيرة للتعبير عن سخطهم من إنقطاع التيار الكهربائي ليومين متتاليين. أراد الشبّان توجيه رسالة سلمية عن مطالب منطقة محرومة من التيار وتتح...المزيد >>

عن هيثم النيز الذي انتحر احتراقاً في أزقة فقر طرابلس

عاش هيثم النيز في عائلة مؤلفة من 15 أخاً وأختاً، ليموت وحيداً بعد أن سكب على جسده البنزين وأضرم النار لعدم قدرته على تأمين العلاج الملائم لإبنته الوحيدة. هيثم واحد من ...المزيد >>

رائد ياغي يفقد رد الفعل بعد عنف مفرط من عناصر مكافحة الشغب

لم يلزم عناصر قوة مكافحة الشغب أكثر من دقائق معدودة ليحوّلوا الشاب رائد ياغي، سائق التاكسي الذي يناضل يومياً وراء لقمة عيش متواضعة، من ذاك النشيط الذي يعمل ليعيل عائلته، ثم ينزل إلى ساحات ال...المزيد >>

طرابلس مدينة للتكافل الإجتماعي: أهلاً بـ"أهل الخير"

يوماً بعد يوم، تُثبت مدينة طرابلس أنها مدينة لـ "أهل الخير" يستند فيها الطرابلسي على طرابلسي آخر. وساهمت إنتفاضة 17 تشرين في بروز عدد كبير من المبادرات ضمن أُطُر منظمة لتقديم مساهم...المزيد >>

انهيار سقف مبنى "الفوّال" في الميناء على "أحلام" ساكنيه

كثيرة هي الأحلام التي إنهارت مع سقوط سقف مبنى الفوّال في الميناء على رأس قاطنيه. فقد حمل فجر الثلاثاء الخبر الفاجعة لآل كاخية التي دُفن تحت الأنقاض ابنها الشاب عبد الرحمن (٢١ عاماً) وابنتها ...المزيد >>

اقرأ أكثر