تظهر العدالة الانتقالية كملف نخبوي لا يهمّ إلا النخبة السياسية والأكاديمية والحقوقية أو تُرى، لدى المواطن العادي، كملف شخصي يهم فقط أساسًا الضحية المباشرة لانتهاكات حقوق الإنسان. ومرد ذلك هو...المزيد >>