حرية التعبير

قناة الحوار التونسي وتدوينة القاضي حمادي الرحماني: سؤال حول حق القضاة في التعبير وآخر حول حرية الإعلام

نشر يوم 15-10-2019 القاضي التونسي حمادي الرحماني[1] تدوينة على صفحته للتواصل الاجتماعي فايسبوك تحت عنوان "سندفع غاليا ثمن السكوت على قناة الحوار التونسي"[2] تضمنت إتهاما للقناة الت...المزيد >>

مرافعة "نداء الوطن"، مسرحية السلطة في محكمة المطبوعات: أحزاب تدعي على الحرية وتتضامن معها

يكاد يكون أمراً طبيعياً أن يتوجه مواطنون إلى الشارع احتجاجاً على كم الأفواه والمطالبة بعدم المس بحرية الرأي والتعبير، لكن أن يتوافد سياسيون من نواب ووزراء إلى ساحة الاعتصام تضامناً مع صحيفة ...المزيد >>

هكذا طور نظام يوليو 2013 أدوات سيطرته على الاحتجاجات: وصفة للقضاء على شبح 25 يناير

تبعا لأحداث 20 سبتمبر الماضي، برز في مصر نمط جديد من أدوات القمع السياسي طوّرها النظام الحالي بهدف غلق المجال العام ومنع اندلاع احتجاجات جديدة. منذ تكونت دعائم النظام الحالي في يوليو 2013...المزيد >>

تظاهرات 20 سبتمبر.. الاعتقال للجميع

شاب (32 عاما-عاطل) أتى من محافظة قنا في صعيد مصر، إلى القاهرة ليبحث عن عمل، بعد تراكم الديون عليه. ألقت قوات الأمن القبض عليه، قائلين له "هنكشف عليك وهنمشيك". زُج به في السجن لفترة...المزيد >>

مأزق القوى الحداثية والمحافظة في الانتخابات الرئاسية: بروز المستقلين

في انتظار تحديد موعد الدورة الثانية من الإنتخابات الرئاسيّة السابقة لأوانها، ما يزال الشارع التونسيّ يعيش على وقع نتيجة التصويت التي حصرت المنافسة بين أستاذ القانون الدستوري قيس سعيّد وصاحب ...المزيد >>

كيف مهدت المحكمة الدستورية المصرية للعصف "بالتظاهرات العفوية"؟

خرجت التظاهرات السلمية في مصر يوم الجمعة الماضي بطريقة عفوية، ودون اتباع الإجراءات، المنصوص عليها في قانون التظاهر ومن أهمها الإخطار. [1] توالت، منذ الجمعة، حالات القبض على المشاركين في التظ...المزيد >>

مؤتمرات وبرامج الشباب في مصر: مساحات تعبير أم توجيه؟

في الحفل الختامي لمؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري الأوَّل في مارس 2015 وقف الرئيس عبد الفتاح السيسي يلقي خطابا. قبل بداية كلمته، دعا الرئيس السيسي إلي المنصة شبابًا كانوا ساعدوا في تنظيم ال...المزيد >>

الوضع تحت المراقبة الشرطية في مصر: وسيلة للانتقام السياسي؟

بعد أن قضى الناشط السياسي علاء عبد الفتاح خمسة أعوام في السجن كعقوبة لمشاركته في تظاهرة، بدأ مباشرة في تنفيذ عقوبة إضافية عن ذات الفعل مدتها خمس سنوات تسمى بالوضع تحت مراقبة الشرطة، وقد ألزم...المزيد >>

اقرأ أكثر