المساءلة والمحاسبة

لعبة المهل أو أوكسيجين الفساد: استعادة الأملاك البحرية المنهوبة مرجأة إلى زمن آخر؟

أول من أمس، عقدت لجنة الأشغال العامة النيابية اجتماعا للتباحث بشأن المخالفات البحرية بعد انقضاء المهلة القانونية لتقديم ملفات لمعالجتها منذ 30 تشرين الأول 2019. وقد حضر الاجتماع المحامي العا...المزيد >>

بعد ثلاثة أشهر من تنصيب البرلمان في تونس: الجلسات العامة التشريعية في شبه عطالة

انقضت ثلاثة أشهر منذ الجلسة الافتتاحية للمدة البرلمانية الثانية بحصيلة تشريعية باهتة جدا، اقتصرت على قانون المالية لسنة 2020 وقانون المالية التكميلي لسنة 2019 بالإضافة إلى عدد من الاتفاقيات ...المزيد >>

مجلس الإنماء والإعمار يرد على مخاطر سد بسري: تأمين مياه الشفة لبيروت الكبرى فوق كل اعتبار

ينشر مجلس الإنماء والإعمار على موقعه على الإنترنت صورة طفل يمدّ يده تحت حنفية ماء مقطوعة، فيما يغطّي بيده الثانية وجهه الخائب نتيجة عدم حصوله على المياه، كترويج لأهمية تنفيذ مشروع سد بسري لت...المزيد >>

مشروع سد بسري: بين الفوائد والاضرار وتكامل السياسات التنموية - مبادرة شباب عماطور

تعريف: مبادرة شباب عماطور هي مبادرة شبابية تطوّعية مفتوحة تتفاعل مع القضايا العامّة التي تهمّ البلدة وتتشارك النقاش بشأنها مع الأهالي بالتعاون والتشبيك مع البلدية والهيئات والجمعيات الأاهل...المزيد >>

مجلس شورى الدولة أمام استحقاق "الميزان": حجج لإبطال مرسوم استملاك العقارات لمنفعة "السد"

بتاريخ 6 نيسان 2015، صدر المرسوم رقم 2066/2015 القاضي باعتبار الأشغال لمشروع سد وبحيرة بسري وتخطيط طريق لتمرير خطوط الجر نحو بركة أنان في بعض قرى وبلدات قضاءي الشوف وجزين من المنافع العامة و...المزيد >>

جريمة في مرج بسري: دراسة أثر بيئي منقوصة ومنتهية الصلاحية

تعتبر قضية إنشاء سدّ بسري وآثاره التدميرية المتوقعة من أبرز القضايا البيئية والاجتماعية في لبنان في الوقت الرّاهن. وأعلن مجلس الإنماء والإعمار في 31 أيار 2019 مباشرة الأعمال لبناء السدّ، وبد...المزيد >>

روضة العبيدي للمفكرة: رصد 1313 حالة إتجار بالأشخاص هو نتيجة ارتفاع الوعي لدى الضحايا في تونس

رغم مرور ما يناهز القرنين على إصدار أحمد باي أول وثيقة رسمية بتاريخ 23 جانفي 1846 لتجريم الرق والعبودية والمتاجرة بالأشخاص، إلا أن هذه الظاهرة ما تزال حاضرة في المجتمع التونسي، لتفرض متغيرات...المزيد >>

الإضراب في حقل نوارة: ما وراء العناوين المضللة

مع بداية العدّ التنازلي لانتهاء مهامه على رأس الحكومة، سارع يوسف الشاهد يوم 5 فيفري الجاري لتدشين حقل الغاز «نوارة» بمحافظة تطاوين في جنوب البلاد التونسية للتسويق له كأحد إنجازات...المزيد >>

اقرأ أكثر